قصة خبرية

“بالنسبة لي كانت مزايا بداية الطريق”

«نسرين الخطيب» (30) عام متزوجة ولديها خمسة أطفال، واحدة من عشرات النساء اللواتي عملن في منظمة مزايا. تزوجت نسرين بعمر الخمسة عشر عاماً، وبعد حصولها على شهادة الثالث الإعدادي، رغبت بإكمال دراستها ودخولها كلية الفنون، ولكن شاءت الظروف لتتزوج وتسافر مع زوجها إلى مدينة حلب بحكم دراسة زوجها، وأيضاً عدم رغبته بإكمالها للدراسة. تقول نسرين: …

“بالنسبة لي كانت مزايا بداية الطريق” قراءة المزيد »

الدعاء أقل ما يمكن أخذه من الضعفاء

في مشهد ربما بات مألوفاً للجميع، ممن تملكهم شعور اللامبالاة والبرود لكثرة المشاهد المفجعة والمؤلمة بل وأكثر في هذه السنون العجاف. جالسة على عتبات بيتها الجديد، بل شقتها التي استلمتها فور وصولها إلى ادلب داخل قرية سكنية بنيت خصيصا للمهجرين قسرياً، وذلك في ريف ادلب الجنوبي بدأت قدماي بالمسير نحوها وعيوني تتسأل عن قلبها النابض، …

الدعاء أقل ما يمكن أخذه من الضعفاء قراءة المزيد »

وصية من الغوطة

صحب عائلته إلى مكان انطلاق الباصات الخضر، كان يحمل اثنين من أطفاله، يضمّهم ويشمّهم كلّ الوقت. زوجته تنظر إليه والدموع لم تفارق عيناها. وحين وصولهم قبّل أطفاله، ودّعهم الوداع الأخير ونظر في عينيها وقال لها: “اعتني بأطفالنا” ثم نزلت دمعة ما استطاع أن يحبسها طويلاً. لم أرى دموعك حين استشهد اخوك ومعه أمك العاجزة بقصف …

وصية من الغوطة قراءة المزيد »

ازدهار تجارة الأدوات المستعملة في المناطق المحررة

أم علي من مدينة مورك في ريف حماة الشمالي تقول: “تركت مدينتي واضطررت للنزوح إلى ريف ادلب هرباً من القصف، ما أجبرني على بيع أثاث منزلي الذي كنت أجمعه طوال حياتي، كالغسالة والفرن والسجاد والمكواة وغيرها”. ازدهرت تجارة الأدوات المستعملة في المناطق المحررة في السنوات الأخيرة، لأن كثيراً من النازحين يفضلون بيع أثاث منزلهم، خوفاً …

ازدهار تجارة الأدوات المستعملة في المناطق المحررة قراءة المزيد »

علي باشا

“سناء العلي” علي باشا..والاربعين حرامي قصتي قديمة وتتمدد، وكلّ قديمٍ يتجدد، عن علي باشا “ابوامجد” ،قد كان فقيراً لايُحسد.. هو من بلدة “الانوار” ، لا يؤذي قطاً او فار، يسكن مع اطفال صغار، في دارٍ لا تشبه دار.. مزحاً بالباشا لقّبوه، فقير جدّه وابوه، مراقب توزيع عيّنوه، وراتب زهيد قد اعطوه.. في يوم من ذات …

علي باشا قراءة المزيد »

ثورة ولكن

بقلم:” بيلسان الخطيب” الإهداء: إلى كل من يهمه الأمر، إلى أولئك الذين احتسبوا على بلدي يشربون النفط من حقوله ويستأثرون خيراته لأنفسهم، إلى ضمائر طال سباتها وضاعت حقوقها وئيدة في جيوبهم وإلى كل متخاذل باع وطنن بحفنة دولارات، إلى كل من يرفع شعارات دينية مزيفة وفي قلبه نقيضها. في بدايات الثورة كان الخوف لا يزال …

ثورة ولكن قراءة المزيد »

وتمضي الأيام مع المعاناة

” رهام بكور” تبدأ قصته مع كل أذان فجر من كل يوم، يصحو باكراً ويتوضأ ويتجه للمسجد ليصلي، ثم ينطلق كذلك العصفور التائه تحت مظلة السماء، لا يعلم أين يذهب؟ ولا ماذا سيأكل؟ حتى وجد عملاً صعباً لكنه كان مضطراَ لتقبله. يريد المال، ويريد أن يبني حياته. في كل فجر يذهب للبناء والعمل في تكسير …

وتمضي الأيام مع المعاناة قراءة المزيد »