نحن نقدّركِ

هل تستيقظين كلّ يوم لترتبي المنزل وتعدي الفطور وتغسلي الأطباق وتقومي بتوضيب كلّ شيء والاعتناء بأصغر التفاصيل قبل أن تشربي قهوتكِ أو حتًى أن تغسلي وجهكِ؟
تشعرين وكأنه لا يمكنكِ القيام بكلّ هذا، ولكنك تقومين به بلا جدال مهما كانت صفتكِ، إن كنت زوجة أو أم أو أخت أو أي صفة تجعلك بنظر الجميع مخولة وملزمة للقيام بكل شيء دون تهكم أو انزعاج كونك انثى.
تستيقظي يوماً وتشعري أنك غير قادرة على مغادرة سريركِ وأنك بحاجة لمزيد من النوم ومزيد من الراحة والهناء. ولكنكِ سرعان ما تنهضي بقوة وتقومي بكلّ ذلك عن طيب خاطر منكِ وليس إلزاماً كما يظن البعض. تفكري دائماً أنكِ بحاجة لمن يقدر جهودكِ ويثني على كل إنجاز تفعليه مهما كان بسيط، ولكن لا تجدي ذلك مما يجعلك تعيشي بخيبة قديمة طويلة وحزن.
ولكن خمني ماذا… نحن نفعل ذلك. نحن نقدّر جهودكِ وعملكِ المستمر الدائم الدؤوب، نحن نشعر بكِ أيتها القوية الجبّارة، أنتِ التي تتخطين كلّ ذلك الروتين المتعب بابتسامة جميلة، نحن نتشكركِ على كلّ ما تفعلين، أنتِ حقاً انثى عظيمة في مكان ما في أعماقكِ فلتعلمي ذلك. لا تتخلي عن أملكِ ابق نفسكِ سعيدة متفائلة، قدّري نفسكِ لأنكِ تستحقين ذلك أيتها العظيمة.
مزايا

اترك تعليقًا