الغوطة

ككل يوم أبدأُ نهاري بالتجوال في مواقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك، تويتر.. الخ)، لا شيء كالعادة سوى القتل والدمار والتشريد الذي لم نعتده يوماً كسوريون. ناشطون يتهددون والغوطة في نظرهم هي “الترند” العالمي.
أحاول التجاهل، أتخطى صور المدنيين وتعابير قهرهم ومأواهم المندثر في كل مكان، أحاول أن أغض بصري عن دمائهم لتعود صورهم وتسيطر وتحتل حسابي على الفيس بوك.
منى البكور
مزايا

اترك تعليقًا